• Tamer Marzouk

مصير لوفتهانزا معلق بفيتو محتمل من الملياردير هاينز هيرمان تيلي اكبر المساهمين في الشركة ب ١٥,٥ ٪

فينو من الملياردير هاينز هيرمان تيلي Heinz Hermann Thiele اكبر المساهمين في شركة لوفتهانزا قد يقود المجموعة للإعلان الإفلاس ويقضي علي برنامج الإنقاذ الحكومي المقترح لوفتهانزا .

Heinz Herrmann Thiele

Copyright@Knorr-Bremse AG

وزير المالية الالماني( Olaf Scholz (SPD شولتز يدافع عن حزمة إنقاذ لوفتهانزا هناك احتمال اعتراض ورفض من قبل المساهم الرئيسي Thiele لتحريك حزمة المساعدات الحكومية خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوي لشركة لوفتهانزا. وفي هذه الحالة ترغب الشركة في الاتجاه الي بدائل للإفلاس ووفقًا لمعلومات وسائل الإعلام - يمكن للدولة الدخول علي مراحل متعدد في الشركة أن يجنبها اعلان للافلاسالاضطراري. مصير لوفتهانزا في يدهاينز هيرمان تيلي حيث يسيطر الملياردير على 15.5 ٪ من رأسمال لوفتهانزا ويمكن أن يفجر حزمة الإنقاذ التي تم التفاوض عليها بين الشركة والحكومة يوم الخميس. لم تثمر المفاوضات يوم الاثنين بين Thiele ورئيس شركة لوفتهانزا كارستين سبوهر ووزير المالية الاتحادي أولاف شولز (SPD) عن أي حل . قال أحد المصادر "إن Thiele No هو سيناريو كانت لوفتهانزا تستعد له بشكل مكثف في الأيام القليلة الماضية". ترك Thiele قراره مفتوحًا ولم يعلنه حتي الان ليعلق مصير واحدة من اكبر شركات الطيران في العالم ومستقبلها والعاملين بها والقطاع بالكامل . حزمة المساعدات الحكومية بحوالي 300 مليون يورو مشاركة بالأسهم في الشركة هي في الواقع أصغر جزء من حزمة الإنقاذ البالغة 9 مليار يورو ، ولكنها الأمل الوحيد للمساهمين القدامى. وبعد كل شيء سيتم تقليل أسهمهم من خلال الأسهم الجديدة للحكومة الفيدرالية. كما سيتم إصدارها بسعر تفضيلي 2.56 يورو ، أي حوالي ربع سعر السوق الحالي. ولكن بدون موافقة الجمعية العمومية السنوي حزمة الإنقاذ بأكملها بما في ذلك المشاركة الصامتة وقرض KfW تكون قد ماتت. ومع ذلك ، تتوقع الدوائر المهنية أن Thiele يمكن أن يتبع الخطة الخفية لزيادة توسيع نفوذه في Lufthansa في حالة الإفلاس فبمفرده أو مع الشركاء يمكنه تقديم قرض جماعي بقيمة عدة مليارات يورو بعد أن يمنع دخول الحكومة في الشركة - ، وقد جمع Thiele أكثر من 700 مليون يورو الأسبوع الماضي من خلال بيع أسهم أخرى والتي من المحتمل أن تكون طريقة لتنفيذ هذه الخطة يذكر المحللون الماليون إن هذا يمكن أن يمنح Thiele تأثيرًا حاسمًا على مستقبل المجموعة. وفي أحسن الأحوال سيكون الربح طويل الأجل للغاية لـ Thiele البالغ من العمر 79 عامًا - بعد إعادة الهيكلة الصارمة لمجموعة Kranich ومجموعة فرعية من قسم الصيانة المربح Lufthansa Technik. الحل البديل لدي ادارة الشركة هو دخول الدولة على مرحلتين وبحسب الرئيس التنفيذي كارستن سبوهر ، فقد استعدت المجموعة لفشل محتمل في خطة الإنقاذ. وذكرت في الدعوة إلى الاجتماع العام: "إذا تعذر الموافقة علي تنفيذ إجراءات حزمة المساعدات الحكومية ، فسيحاول المجلس التقدم بطلب لما يسمى بإجراء الدرع الواقي". والذي يمنع التوقف المفاجئ لعمليات الطيران .والكرت الاخير هو أن يتحدث Spohr بعد ذلك بسرعة إلى الدولة مرة أخرى حول قروض الضرورة لعبور الازمة .


وإذا لم تستحوذ الدولة على أكثر من عشرة بالمائة من الأسهم في الخطوة الأولى ، فإن موافقة المساهمين غير مطلوبة. وفقا لمعلومات "Handelsblatt" ، سيتم تغطية الحصة الصغيرة بقرار من الادارة. ثم تحصل الدولة على عشرة بالمائة أخرى في سياق زيادة رأسمالية واحدة أو اثنتين ، والتي يمكن للمساهمين الآخرين المشاركة فيها أيضًا. ثم سيتعين على الحكومة دفع المزيد مقابل الأسهم بسبب سعر الاكتتاب المرتقب أكثر من 2.56 يورو التي سبق تقديمه. ونتيجة لذلك تكون المشاركة الصامتة للدولة المنصوص عليها في حزمة المساعدات . ويبقي السؤال مفتوحًا فيما إذا كانت الحكومة الفيدرالية ستقبل هذا الحل البديل ، خاصة أنه في هذه الحالة قد تتخلى عن جزء من العائد المتوقع من برنامجها المقترح للإنقاذ. ولكن الدولة ترغب بشدة في منع إفلاس لوفتهانزاعلان إفلاسها لأنه في حالة الإفلاس يمكن لشركة لوفتهانزا سحب التزامات المعاشات التقاعدية التي تعادل سبعة مليارات يورو. لذا سيتعين على جمعية تأمين المعاشات أن تسدد عن معاشات والتامينات الاجتماعية للعاملين بالشركة - وربما ستدعمها الدولة على ماديا في ذلك علي الأرجح.


#MIMCTouristicNews#MIMC#Lufthansa #HeinzHerrmannThiele

Copyright@Lufthansa

Copyright@MIMC





165 views0 comments