• Tamer Marzouk

صناعة السياحة المصرية تواجه أكبر أزمة في تاريخها بشكل عام وذلك بسبب تحذيرات ومنع السفر

في تصريحات لمجلة FVW الالمانية المتخصصة في قطاع السياحة في تقرير عن الاوضاع في مختلف المقاصد السياحية حول العالم .

صرح مرزوق ممثل محافظة البحر الأحمر في ألمانيا ودول الاتحاد الأوربي أن صناعة السياحة المصرية تواجه أكبر أزمة في تاريخها بشكل عام وذلك بسبب تحذيرات ومنع السفر وعدم القدرة علي وصول الطيران مما ترتب عليه عدم وجود أي سائحين . وكذلك غير مسموح في الوقت الحالي للفنادق باستقبال سياحة داخلية أيضا . علي أقصي تقدير فقط ١٠ ٪؜ من العمالة متواجدة الان في الفنادق لاعمال النظافة والصيانة . 

الدولة تدعم قطاع الفنادق بتأجيل سداد أقساط القروض المستحقة ووعدت بتسهيل الحصول علي قروض ميسرة ومعونات للعمالة . وفي تقديري الشخصي لخسائر قطاع السياحة والسفر السفر المصري سوف تبلغ نحو ٢,٥ الي ٣ مليار دولار شهريا . اضافة الي ذلك أيضا هناك العديد من المديونيات المستحقة للفنادق المصرية لدي منظمي الرحلات الأجانب لم تسدد حتي الان . 

تقوم الدولة الان بالعديد من الأنشطة للتعقيم والتطهير في الفنادق وجميع أنحاء البلاد . وتقدم رحلات افتراضية للمواقع الأثرية علي ال Facebook علي صفحة Experienceegypt 


FVW vom 24. April 2020

(Reiseziel-Bericht über die Situation weltweit während Corona)

#MIMCTouristicNews #MIMC#TamerMarzouk#FVW#Redsea